احلي الاوقات 9

    مزاعم إسرائيلية بقرب استقالة مبارك ونقل السلطة إلى نجله

    شاطر

    shetos
    عضو الماسي
    عضو الماسي

    ذكر
    عدد الرسائل : 580
    العمر : 27
    العمل/الترفيه : طالب
    نقاط : 4239
    تاريخ التسجيل : 13/04/2009

    مزاعم إسرائيلية بقرب استقالة مبارك ونقل السلطة إلى نجله

    مُساهمة من طرف shetos في الخميس يوليو 09, 2009 12:42 pm

    في تعقيبه على تقارير صحفية إسرائيلية توقعت قرب استقالة الرئيس المصري حسني مبارك وتمرير السلطة لنجله جمال، أكد صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى المصري في تصريحات لجريدة "المصري اليوم" إن ما نشرته صحيفة "معاريف"» الإسرائيلية عن استقالة الرئيس مبارك مبكراً، بأنها أخبار كاذبة و"سخافات" لا أساس لها من الصحة، ولا تستحق التعليق أكثر من ذلك عليها، حسبما نقلت.
    كما نفى القياديان في الحزب الوطني جهاد عودة ومجدي الدقاق ما ذكرته "معاريف" ، منتقدين بشدة مثل تلك التسريبات التي وصفاها بأنها "كلام فارغ"، ودعا القياديان، اللذان ينتميان إلى لجنة السياسات التي يقودها جمال مبارك، إلى عدم الالتفات إلى مثل هذه الادعاءات.
    وشكك عضو لجنة التثقيف في الحزب الوطني الحاكم مجدي الدقاق في صحة التسريبات الإسرائيلية، مؤكدا أنها "غير دقيقة بالمرة ولا يعتد بها مطلقا"، وشدد على أن "مصر دولة ديمقراطية يحكمها النظام الجمهوري الذي لا يستقيم معه الانتقال المباشر للسلطة من رئيس البلاد إلى نجله، كما زعمت الصحيفة الإسرائيلية".
    ونقلت صحيفة "الجريدة" الكويتية عن الدقاق قوله: أنه "في حالة الاعتزال المبكر للرئيس مبارك فسوف يتولى رئيس مجلس الشعب زمام الأمور لحين إجراء انتخابات، وفي حالة كون المجلس "منحلا سيتولى رئيس المحكمة الدستورية العليا الحكم بشكل مؤقت، وهذا هو المسار الطبيعي وفق الدستور المصري".
    ووصف عضو لجنة السياسات في الحزب الوطني جهاد عودة تقارير الصحيفة الإسرائيلية بأنها "كلام فارغ" لا يستحق التعليق عليه أو الالتفات إليه، داعيا إلى عدم الاعتماد على معلومات مسربة من جهاز الموساد.
    شغل الرأي العام
    يأتي هذا في الوقت الذي اعتبر فيه عدد من الخبراء المصريين إن ما نشرته الصحيفة الإسرائيلية هو محاولة لشغل الرأى العام المصرى والعربى والدولى بعيدا عن القضية الفلسطينية التى تلعب فيها مصر والرئيس مبارك تحدسدا دورا رئيسياً.
    وقال اللواء عادل سليمان، المدير التنفيذى لمركز الدراسات المستقبلية لـ «المصرى اليوم»: ما نشرته معاريف ليس بالأمر الجديد، فقضية توريث الحكم متداولة فى الصحافة المصرية.
    وأضاف: لكن اللافت فى الأمر هنا هو توقيت النشر، ومدى ارتباطه بالمتغيرات الجديدة فى منطقة الشرق الأوسط، خاصة تلك التطورات فى القضية الفلسطينية، والتى تضع إسرائيل فى موقف حرج مع الولايات المتحده وأوروبا.
    وأوضح سليمان أن الرئيس مبارك يتخذ موقفا حاسما وواضحا وصريحا، بضرورة حل القضية الفلسطينية، وأنه عبر عنه خلال لقائه أمس الأول بالرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز.
    وأشار إلى أن إسرائيل كعادتها دائما عندما تجد نفسها فى موقف حرج فى قضية ما، تحاول لفت الأنظار بعيدا عن صلب القضية الرئيسية المطروحة وهى القضية الفلسطينية، حيث تواجه مطالبات أمريكية وأووربية بوقف الاستيطان.
    وقال: لذلك فإن ما نشرته معاريف هو نوع من الألعاب الإعلامية وموضوع صحفى «خايب».
    وأضاف: هم يريدون شغل الرأى العام المصرى والعربى والدولى بعيدا عن القضية الفلسطينية التى تلعب فيها مصر والرئيس مبارك دورا رئيسياً.
    واتفق الدكتور عماد جاد، رئيس تحرير مختارات إسرائيلية، مع الرأيين السابقين، بأن ما نشرته "معاريف" ليس أمرا جديدا، حيث إن مسألة خلافة الرئيس مبارك فى الحكم هى مسألة تتكرر كثيرا فى وسائل الإعلام المصرية وتسبب حالة من الجدل الداخلى فى مصر.
    واستبعد جاد أن تكون لدى الاستخبارات الإسرائيلية أى معلومات حول مسألة خلافة الرئيس مبارك طبقا لما نشرته الصحيفة الإسرائيلية وقال: من الوارد أن تكون المسألة مجرد «تخمين» وهم قدموها فى صوره معلومات. وأضاف: الاستخبارات الإسرائيلية فشلت من قبل فى توقع حرب أكتوبر، وكذلك فشلت فى اغتيال خالد مشعل، رئيس المكتب السياسى لحماس. وتابع: من الممكن أن يكون التقرير مجرد خبر «مدسوس».
    مزاعم إسرائيلية



    <td width=1>
    وكانت الاستخبارات الإسرائيلية زعمت أن الرئيس مبارك سيعلن استقالته قريباً، وأنه يسعى لنقل السلطة لنجله جمال عبر انتخابات رئاسية مبكرة.
    وذكرت معاريف، فى تقرير لها، أمس، أن دوائر استخباراتية إسرائيلية رفيعة المستوى تعقد، منذ فترة، سلسلة من جلسات النقاش وورش العمل بالمشاركة مع القيادة السياسية الإسرائيلية لبحث قضية انتقال السلطة فى مصر، ومستقبل نظام الحكم فى القاهرة بعد الرئيس مبارك.
    ونقلت الصحيفة عن مصادر فى الاستخبارات الإسرائيلية، شاركت فى الجلسات قولها إن: "الرئيس مبارك قرر التقاعد قريباً، واعتزال العمل السياسى، والدعوة لانتخابات مبكرة قبل أن تنتهى ولايته عام 2011 ".
    وادعت المصادر الإسرائيلية أن: "الرئيس مبارك البالغ من العمر 81 عاماً، سيسعى جاهداً لنقل مقعد الرئاسة لابنه الأصغر جمال، أمين لجنة السياسات بالحزب الوطنى الحاكم".
    ونوهت معاريف إلى أن التقديرات التى تنشرها هى حصيلة سلسلة جلسات النقاش وورش العمل التى تبحث قضية مستقبل السلطة فى مصر، زاعمة أن معظم المشاركين فى الجلسات توصلوا إلى أن الرئيس مبارك لن يكمل مدته الرئاسية الخامسة، خاصة أنه "يمر بمرحلة شديدة القسوة على المستوى الشخصى والإنسانى فى أعقاب وفاة حفيده الأكبر محمد علاء، 12 عاماً، منذ 6 أسابيع تقريباً".
    وتصدر التقرير الاستخبارى الصفحة الأولى من الجريدة الإسرائيلية، مع صورة تجمع الرئيس مبارك والرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز فى لقائهما الأخير أمس الأول.
    وأشارت الصحيفة إلى أن القيادة السياسية فى إسرائيل تعتقد أن: "الرئيس مبارك سيشرف بنفسه على عملية نقل السلطة لابنه جمال، فى حياته، لكى تزداد فرص النجل فى الوصول إلى مقعد الرئاسة".
    وتضيف المصادر نفسها، أن جمال يواجه بعض "جيوب المعارضة" فى صفوف المؤسسات الأمنية، بسبب افتقاره للخلفية العسكرية، على النقيض من رؤساء مصر السابقين.
    وفى الوقت الذى توصلت فيه - بحسب معاريف - الجلسات التى ناقشت مستقبل الحكم فى مصر إلى أن كل السيناريوهات المطروحة تشير إلى أن الرئيس مبارك سيعلن استقالته قريباً جداً، ويدعو لإجراء انتخابات مبكرة، فإن المصادر الإسرائيلية رفضت تحديد تاريخ معين لهذا القرار، وإن توقعت تنفيذه فى المستقبل المنظور.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 7:29 pm