احلي الاوقات 9

    "القيروان" رابعة الثلاث

    شاطر

    magdymmmm
    admin
    admin

    ذكر
    عدد الرسائل : 1732
    العمل/الترفيه : Civil Engineer
    نقاط : 6839
    تاريخ التسجيل : 16/02/2009

    "القيروان" رابعة الثلاث

    مُساهمة من طرف magdymmmm في الأحد نوفمبر 15, 2009 8:44 am

    تم اختيارها كعاصمة الثقافة الاسلامية لعام 2009

    القيروان "رابعة الثلاث"


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    رابعة الثلاث هكذا يطلق الفقهاء على مدينة القيروان

    تعد القيروان المدينة المقدسة الرابعة لدى المسلمين بعد مكة المكرمة و المدينة المنورة

    والقدس الشريف

    ويعود سبب تقديسها إلى دورها الاستراتيجي في الفتح الإسلامي فمنها انطلقت حملات

    الفتح نحو الجزائروالمغرب والأندلس وأفريقيا

    بالإضافة إلى أنها مثوى لعدد من صحابة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    القيروان أم أمصار وعاصمة أقطار، أعظم مدن الغرب قطرا وأكثرها بشرا وأيسرها
    أموالا وأوسعها أحوالا وأتقنها بناء وأنفسها همما وأربحها تجارة وأكثرها جباية.
    هكذا أثني الإدريس في نزهة المشتاق على القيروان .
    لقد لعبت القيروان دورا أساسيا في تغيير مجري تاريخ الحوض الغربي من البحر الأبيض
    المتوسّط وفي تحويل إفريقية والمغرب من أرض مسيحيّة لهجتها لاتينية إلى أرض لغتها
    العربية ودينها الإسلام .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    أصل التسمية:
    وتسمية القيروان تستجيب للغرض الأصلي من تأسيسها فهي كلمة معربة عن اللّغة
    الفارسية وتعني المعسكر أو القافلة أو محط أثقال الجيش وقد تكلّمت بها العرب قديما
    حيث جاء في شعر امرؤ القيس:
    وغارة ذات قيروان : كأن أسرابها الرعال



    اختيار موقع القيروان:
    اختير موقعها على أساس حاجات إستراتيجية واضحة. وقد اختار لها
    مؤسسها عقبة ابن نافع موضعا بعيدا عن البصر في وسط البلاد ولئلا تمر عليها مراكب
    الروم فتهلكها.

    وتوجد القيروان في منبسط من الأرض مديد يسمح باستنفار الفرسان في غير صعوبة،
    وقد كانت الخيل قوام جيش المسلمين في جل معاركهم وحروبهم المصيريّة. وقد راعي عقبة
    في اختياره لموقع مدينته الجديدة تقريبها من السبخة حتى يوفر ما تحتاجه الابل من المراعي.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    أهم المراحل التي مرت بها القيروان:
    1-الفتح الاسلامي:
    لمّا اختط عقبة المدينة سنة 50هـ/ 670م أقام بوسطها المسجد الجامع ، ثم أسس دار
    الإمارة بجانبه واختط الجادّة الكبرى التي أصبحت يطلق عليها فيما بعد اسم السماط الأعظم ،
    قبل أن يتولى توزيع الخطط في معسكره ، فعمّرت القيروان وشدّ النّاس إليها المطايا من كل أفق.
    وقد تراجع هذا المد بعد عزل عقبة بن نافع عن ولاية إفريقية سنة 55هـ/675م وتولية
    أبي المهاجر دينار .

    وبقي البربر على عدائهم لهذا الجسم المنبثّ داخل وطنهم ورفعوا راية المقاومة
    على يدي الكاهنة ولم يستتب الأمن ردحا من الزّمن إلا بورود الفاتح حسان بن نعمان إفريقية
    سنة 79هـ/698م ، فهزم الكاهنة وسكّن البلاد فازدهرت بذلك القيروان وأصبحت قصبة إفريقية.
    ونظّم حسّان الإدارة ورتّب الدّواوين وصالح الأهالي على الخراج وجدّد جامع عقبة ومهّد الأم
    ر لموسى بن نصير 88 هـ/707م ليتّخذ القيروان قاعدة لفتح المغرب.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    القيراون اليــوم :


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    هي مركز ولاية ويبلغ عدد سكانها حوالي 165.000 نسمة وهي رابع المدن التونسية
    وتمثل ملتقى أهم الطرق الرابطة بين مختلف مناطق البلاد.

    ويعيش أغلب سكان المدينة من قطاع الخدمات (60%) والفلاحة(30%) والصناعة(10%)

    .والقيروان اليوم قطب جامعي يشتمل على كليّة للآداب وستة معاهد للتعليم العالي يؤمها أكثر
    من 15.000 طالب.

    ويقتصر قطاع الصناعة على وجود مصنع للتبغ وآخر لتركيب السيارات وبعض المعامل
    التحويلية في النسيج إلا أنّ أكثر من 15.000 عائلة تسترزق من قطاع الصناعات التقليدية
    التي من أهمها صناعة الزربية ( السجاد) التي اشتهرت بها القيروان وذاع صيتها، والنحاس
    والأغطية الصوفيّة ...

    وقد بقيت القيروان من أهم المراكز الدينية بالبلاد التونسية ومن أكبر المزارات وبها تقام
    احتفالات المولد النبوي الشريف. وبعث بها منذ سنة 1989 مركز للدراسات الإسلامية

    ومدينة القيروان العتيقة مازالت محافظة على طابعها العربي الإسلامي الأصيل

    وعلى شكل أسواقها ودروبها ومسالكها القديمة وهي مسجلة على قائمة اليونسكو للتراث
    العالمي منذ سنة 1988

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 11:14 pm