احلي الاوقات 9

    المواقف البطولية لأبناء الدقهلية تجهض الفتنة

    شاطر

    حمود
    عضو الماسي
    عضو الماسي

    ذكر
    عدد الرسائل : 172
    العمر : 37
    العمل/الترفيه : محاسب
    نقاط : 3121
    تاريخ التسجيل : 08/03/2009

    المواقف البطولية لأبناء الدقهلية تجهض الفتنة

    مُساهمة من طرف حمود في الخميس يناير 21, 2010 3:31 pm

    رغم محاولة ذوي النفوس الضعيفة استغلال حادث نجح حمادي لإثارة الفتنة بين المسلمين والمسيحيين في مصر ، إلا أن محافظة الدقهلية كان لها رأي آخر وأجهضت تلك المخططات مبكرا عبر تقديم نماذج مشرفة لتضحيات متبادلة تؤكد أن حضارة وإنسانية وأخلاق المصريين أسمى وأكبر من أن تفرق بين شخص وآخر على أساس اللون أو الدين.

    ففي 20 يناير / كانون الثاني ، كشف مصدر أمني بمحافظة الدقهلية أن 4 مسيحيين لقوا مصرعهم خلال محاولتهم إنقاذ أحد العمال المسلمين بالصرف الصحي كان سقط داخل بالوعة للمجاري ، ونقل التليفزيون المصري عن هذا المصدر القول إن 4 مسيحيين وهم عيد فرج معوض "33 عاما - سائق" وديفيد مجدي معوض "24 عاما - عامل وروماني" ومراد رزق "32 عاما " ونادر كمال فرج "26 عاما - عاطل" في كفر ابراهيم يوسف بميت الفرماوي بمدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية شاهدوا سيد حامد مصطفى "30 عاما " وهو عامل بالصرف الصحي يسقط داخل بالوعة للمجاري وحاولوا إنقاذه فغرقوا واختنقوا الواحد تلو الآخر، وتم نقل سيد حامد في حالة حرجة إلى مستشفى بالدقهلية.

    وتتواصل مشاهد البطولة ، حيث شيعت مدينة بلقاس بمحافظة الدقهلية أيضا في 18 يناير جنازة المسلم محمد عاطف عبد الفتاح " 24 عاما " الذي لقي مصرعه بعد إنقاذه أسرة مسيحية من حريق حاصرها في منزلها.

    والقصة بدأت عندما توجه عاطف إلي منزل خاله في 9 يناير لسداد دين عليه وفوجئ بعد وصوله إلي مسكن خاله بأصوات صراخ واستغاثة واندفع صوب شقة المحامي ماركو عادل عبد المسيح التي تنطلق منها أصوات الاستغاثة والتي نشب فيها حريق وأسرع بكسر الباب وإنقاذهم بينما أصيب جسده بحروق بالغة نقل على إثرها إلى المستشفى في حالة حرجة.

    وقبل ساعات من وفاته ، أجرت صحيفة "الوفد" مقابلة مع البطل محمد عاطف عبد الفتاح في مستشفي السلام الدولي بالمنصورة شرح خلالها تفاصيل ما جرى ، حيث أشار إلى أنه سمع أصوات الاستغاثة واندفع بقوة إلى الشقة وكسر الباب وهبت النيران في وجهه بقوة ووجد نفسه محاصرا بين النيران التي التهمت الشقة وأصر على الدخول خوفا من وجود أطفال محاصرين لإنقاذهم وحينها شعر باختناق وفقد وعيه بالداخل وعرف بعد وصوله المستشفى أن رجال الإطفاء سارعوا بإخراجه بعد إطفاء النيران التي تمكنت من وجهه وجسده .

    وعلق الأب عاطف عبد الفتاح علي بدوي على تصرف ابنه قائلا إنه قام بتربية أبنائه " 3 أولاد وبنتان " علي حب الغير ومساعدة الآخرين دون تفرقة بين مسلم ومسيحي كما أنه يستأجر أرضه أحيانا من ملاك مسيحيين ولديه أصدقاء مسيحيون في قرية جميانة بمركز بلقاس وتحمل القرية اسم قديسة مسيحية ويعيش أهلها في انسجام دون تفرقة بين مسلمين ومسيحيين .

    وفي السياق ذاته ، قالت أمل حسن أبو السعد والدة البطل محمد إنها لم تكن تعلم بما حدث لابنها إلا بعد نقله للمستشفي وإنها فخورة به لأنه حاول إنقاذ أرواح إخوة لهم وأشارت إلى أنه احتفل بخطبته قبل أيام قليلة من الحادث وعزاءها الوحيد أنه مات شهيداً وبطلا.

    الغزالي
    عضو الماسي
    عضو الماسي

    ذكر
    عدد الرسائل : 184
    العمر : 49
    العمل/الترفيه : مهندس
    نقاط : 3166
    تاريخ التسجيل : 29/03/2009

    رد: المواقف البطولية لأبناء الدقهلية تجهض الفتنة

    مُساهمة من طرف الغزالي في الجمعة يناير 22, 2010 3:58 pm


    حمود
    عضو الماسي
    عضو الماسي

    ذكر
    عدد الرسائل : 172
    العمر : 37
    العمل/الترفيه : محاسب
    نقاط : 3121
    تاريخ التسجيل : 08/03/2009

    رد: المواقف البطولية لأبناء الدقهلية تجهض الفتنة

    مُساهمة من طرف حمود في الخميس فبراير 11, 2010 10:13 am




    بارك الله فيك

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 7:40 pm