احلي الاوقات 9

    يا ريس احنا كنا بنهزر.. إرجع بقى

    شاطر

    mido99
    عضو الماسي
    عضو الماسي

    ذكر
    عدد الرسائل : 830
    العمر : 27
    العمل/الترفيه : طالب
    نقاط : 4671
    تاريخ التسجيل : 09/04/2009

    يا ريس احنا كنا بنهزر.. إرجع بقى

    مُساهمة من طرف mido99 في الأحد فبراير 13, 2011 12:01 pm

    عندما نجح المصريون فى ثورتهم اطلقوا نكاتهم علي الاوضاع التي صاحبت الثورة ومن أوضاع المنطقة العربية ككل، وحملت نكاتهم عن نجاح الثورة درجة من السخرية الممزوجة بالزهو والفخر فى آن واحد: «بعد جمعة النصر فى تونس وجمعة الغضب فى مصر قرر العقيد معمر القذافى إلغاء يوم الجمعة نهائياً»، و«الرئيس طلع فى بيان بيقول اللى حصل ده اتصور لو عايزين أذيع قولوا ذيع»، «فى يناير نجحت ثورة تونس، وفى فبراير نجحت ثورة مصر، الحكام العرب يقولون: ياااه السنة لسة طويلة أوى»، و«بعد فوز الشعب التونسى.. والاكتساح المصرى..مراسلينا بيقولوا إن اللعيبة فى الجزاير بيسخنوا ونازلين الملعب».

    وامتد الأمر للسخرية من الأفلام المصاحبة للثورة من خلال «أفلام جيل الثورة: «أبى فوق الدبابة، عودة النت، المندس والأجندة، الرصاصة المطاطية لاتزال فى جيبى، فى بيتنا بلطجية، لا اختنق ولكنى استغيث، رد نتى، ستاتيس هزت عرش مصر، ليلة القبض على عز، عض بلدى ولا تعض نتى، جاءنا الرئيس التالى، نحن لا نرمى المولوتوف، مهمة فى ميدان التحرير، الريس عمر سليمان، حرامية فى لندن، البحث عن دستور».

    وهناك نكات أخرى تلخص الثورة مثل «ثورة 25 يناير.. أول ثورة إلكترونية وأول ثورة تبقى بميعاد سابق ومع ذلك الأغبياء يسيبونا نعملها، وأول ثورة يقطعوا النت بسببها»، ووصلت السخرية إلى مؤيدى الرئيس أيضا فقالوا «بيان هام من اتحاد الكورة المصرى.. أعلن الكابتن شوقى غريب نائب المدير الفنى.. عن تنحى الكابتن حسن شحاته من كل سلطات المنتخب.. ونقل كل سلطاته لاتحاد الملاكمة»، وانتهت النكات بالمزاح أيضا من رحيل الرئيس فقالوا «يا ريس احنا كنا بنهزر.. إرجع بقى».
    الأمر لم يتوقف عند النكات فقط فقد أنشأ عدد من الشباب مجموعة من الجروبات على الموقع الاجتماعى «فيس بوك» مثل جروب «الراجل اللى ورا عمر سليمان»، الذى خصصه مؤسسوه للتساؤل عن الرجل الذى وقف غاضبا خلف عمر سليمان أثناء إلقاء بيان تنحى الرئيس، وما هى وظيفته ولماذا كان غاضبا بهذا الشكل، بل امتدت التعليقات على الموقع إلى طلب الاعتصام مرة أخرى على «فيس بوك» من أجل معرفة من هو هذا الرجل.

    المصريون قاموا بالتقاط عدد من الصور وتصميم أشكال «جرافيك» أيضا للسخرية من موقف التليفزيون من الثورة المصرية مثل صورة توضح نشرة الأخبار فى التليفزيون المصرى تذيع وجود كائنات فضائية فى ميدان التحرير، وصورة أخرى توضح الفرق بين قنوات «الجزيرة» و«العربية» والتليفزيون المصرى من خلال ٣ صور مختلفة الأولى من الجزيرة وتحتها تعليق «الملايين يتظاهرون لإسقاط الرئيس»، والعربية «الآلاف يتظاهرون لإسقاط الرئيس»، والتليفزيون المصرى يبث صورة من ميدان التحرير وهو خاوٍ تماماً وتحته كتب «ميدان التحرير الآن».

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 4:55 am