احلي الاوقات 9

    وبدأ الشقاق في صفوف تحالف قصف ليبيا

    شاطر

    القناص
    عضو الماسي
    عضو الماسي

    ذكر
    عدد الرسائل : 828
    العمر : 26
    العمل/الترفيه : طالب
    نقاط : 4639
    تاريخ التسجيل : 18/04/2009

    وبدأ الشقاق في صفوف تحالف قصف ليبيا

    مُساهمة من طرف القناص في الثلاثاء مارس 22, 2011 9:23 am

    الفاينانشيال تايمز - البرطانية


    العنوان الرئيسي على الصفحة الاولى للفاينانشيال تايمز "شقاق حول قيادة قصف ليبيا" في اشارة الى المشاكل التي بدأت تبرز بعد يومين من القصف الجوي والصاروخي لليبيا.

    ففي اجتماع لقيادة حلف شمال الاطلسي (ناتو) في بروكسيل الاثنين افشلت التوترات بين اطراف التحالف نقل قيادة العمليات العسكرية ضد ليبيا الى الناتو.

    كذلك برزت خلافات الى حد الغضب البريطاني والامريكي من التصرفات الفرنسية.

    وتنقل الصحيفة عن مصادر دبلوماسية اوروبية ان التصرفات الفرنسية منذ بدء العملية العسكرية على ليبيا ادت الى انقسام تحالف فرض الحظر الجوي.

    فقد تعمدت فرنسا منذ البداية ابعاد الناتو عن العملية العسكرية، كذلك غضبت بريطانيا والولايات المتحدة من تصرف فرنسا المنفرد بالهجوم الجوي دون تنسيق مع حلفائها فور قرار مجلس الامن.

    ووصل التوتر الى حد مغادرة السفيرين الفرنسي والالماني لدى الناتو لاجتماع قيادة الحلف في بروكسيل قبل نهايته بعدما اتهم الامين العام للحلف اندرز فوغ راسموسين فرنسا لتعمدها عدم مشاركة الحلف في العملية من البداية والمانيا لعدم مشاركتها في العملية.

    اما تركيا، وهي عضو في الناتو لكن لديها تحفظات على التدخل العسكري في ليبيا، فقد عطلت قرار نقل قيادة العمليات الى الناتو، وكانت انقرة اعربت عن استيائها من عدم دعوتها لقمة باريس.

    ونقلت الفاينانشيال تايمز عن دبلوماسي غربي قوله: "هناك توترات هائلة بين الامريكيين والبريطانيين من ناحية والفرنسيين من ناحية اخرى".

    وقال الدبلوماسي ان دول الناتو كانت تعمل لاسابيع لترتيب العملية وقيادتها "ومع اقترابنا تماما من التوصل لاتفاق في الناتو عطلت فرنسا كل شئ فجأة، وهو ما اثار حيرتنا في البداية ... ثم اتضح بعد ذلك ان ساركوزي اراد ان يعلن بدء الضربات وهو يخرج من اجتماع باريس حيث يبدو متصدرا المشهد".

    ولم يقتصر الخلاف على ما بين حلفاء العمل العسكري ولكن امتد داخل بعض الاطراف، مثلما جرى في بريطانيا.

    تقول الصحيفة ان وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس قال الاثنين ان العقيد القذافي يمكن ان يكون هدفا للعملية العسكرية.

    اما رئيس الاركان البريطاني الجنرال سير ديفيد ريتشاردز فقا ان مثل هذه الضربة غير مصرح بها "مطلقا" بقرار الامم المتحدة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 4:57 am