احلي الاوقات 9

    مشاهير "فيسبوك" فى 2011

    شاطر

    mido99
    عضو الماسي
    عضو الماسي

    ذكر
    عدد الرسائل : 830
    العمر : 27
    العمل/الترفيه : طالب
    نقاط : 4674
    تاريخ التسجيل : 09/04/2009

    مشاهير "فيسبوك" فى 2011

    مُساهمة من طرف mido99 في السبت ديسمبر 31, 2011 8:10 am


    مشاهير "فيسبوك" فى 2011 .. حكومة طرة والراجل اللى ورا سليمان وتوك توك القذافى
    دائما ما كان المصريون يفاجئون أنفسهم فى تعاطيهم وتعاملهم مع أى حدث مهما كانت أهميته بحس ساخر، وكأن السخرية باتت سلاحا خاصا بهم يعبرون من خلالها عن انتقادهم لأوضاع معينة وبالرغم من أن عام 2011 كان عاما حافلا بالعديد من الأحداث على المستويين المحلى والعربي إلا أن تلك الأحداث فى حد ذاتها تحولت إلى مسار للسخرية برزت من خلالها خفة الدم المصرية.

    فلم يكن أحد يتوقع أن يصبح "الراجل اللى واقف ورا عمر سليمان " هو نجم الحدث ومحط الاهتمام على مواقع التواصل الاجتماعى فى خطاب التنحى الشهير الذى ألقاه سليمان 11 فبراير الماضي، والذى كانت مصر كلها تنتظره والعالم كله يترقبه.

    وعلى الرغم من دقة الحدث وأهميته فى مرحلة فاصلة من تاريخ مصر والثورة إلا أن خفة الدم المصرية أبت ألا تبرز ليصبح هذا الرجل نجم صفحات الـ "فيسبوك" التى ظهر العشرات منها حاملا هذا الاسم دون الكشف عن هويته ليتم الكشف عنها فيما بعد، وتظهر عشرات الصفحات الأخرى تقدم اعتذارا لـ "الراجل اللى واقف ورا عمر سليمان" معلنة أنه المقدم أركان حرب حسين شريف، قائد المجموعة 64 قتال من القوات الخاصة، وأن تلك الصفحات الساخرة قد تسببت له فى حرج شديد له ولعائلته وضعهم فى حالة نفسية سيئة للغاية، مؤكدة تضامنها معه وأسفها على إنشاء الصفحات التى سخرت منه من قبل. 

    ومع بدء المطالبة بمحاكمة رموز النظام السابق فيما عرف إعلاميا بـ "محاكمات الفساد" والتى تم على إثرها سجنهم جميعا فى نفس السجن "سجن طرة" لينضم إلى السجن نجلا الرئيس المخلوع علاء وجمال مبارك، ورجال الحزب الوطنى مثل زكريا عزمى وأحمد عز وصفوت الشريف وفتحى سرور ثم رئيس الوزراء أحمد نظيف وبعض وزارء حكومته السابقة؛ أصبح سجن طرة من أشهر الأماكن على الـ "فيسبوك" حيث دشن المصريون عددا كبيرا من الصفحات الساخرة التى ركزت على "حكومة طرة" التى اعتبروها تشكيلا وزاريا محدودا وقد حملت تلك الصفحات أسماء مثل "بورتو طرة"، "حكومة بورتو طرة"، "بورتو طرة زنزانة عالمية على أرض مصرية"، "بورتو طرة من أجلك أنت"، و"طرة أف أم إذاعة مساجين طرة"، استغلوها للسخرية والتشفى من كبار رموز النظام السابق منتقدين تجاوزاتهم وممارساتهم التى أفسدت الحياة السياسية والاقتصادية تارة، والمحاكمات التى تتم فى قضايا الفساد التى تورطوا بها تارة أخرى معتبرين أنها محاكمات صورية لامتصاص غضب الشارع ليس أكثر.

    ومن السياسة إلى كرة القدم لم تخف حدة الحس الساخر لدى المصريين الذين استوقفهم الظهور المفاجئ لـ "الراجل أبو جلابية" فى مبارة الزمالك والأفريقي التونسي الشهيرة التى تحولت لفوضي مع تدفق الجماهير والمشجعين للاشتباك فى أرض الملعب التقطت عدسات الكاميرا وقتها "الراجل أبو جلابية" المشجع الزملكاوى وهو يجرى فى أرض الملعب ليتحول هذا الرجل إلى أهم شخصية فى الحدث لتظهر عشرات الصفحات الى حملت اسمه على الـ "فيسبوك" منها من هاجمه وحمله مسئولية إفساد المباراة ومنها من دعمه وأبدى إعجابه به ومنها من سخر منه وتهكم على سلوكه فى الملعب بينما برزت صفحات أخرى لتعتذر له، كذلك اندفعت التعليقات الساخرة حول الرجل والحدث على موقع تويتر.

    ولم يقتصر الحس المصرى الساخر على الشأن المحلى فقط بل امتد كذلك للشأن العربي حيث كان الرئيس الليبي الراحل معمر القذافى هدفا للتعليقات الساخرة حول خطاباته وآراؤه وتصريحاته سواء تلك التى عقب بها على ما يحدث فى مصر أو تلك التى كان يدلى بها أثناء وقبل الثورة الليبية، ولم تقتصر العشرات من الصفحات التى تم تدشينها على تصريحات القذافى المثيرة للجدل والتى أصبحت مادة خصبة للتسلية والفكاهة لدى المصريين ربما أكثر من الليبيين أنفسهم، بل امتدت أيضا لمظهره وحرسه الشخصي والموقع الذى كان يلقى فيه خطابه.

    وعلى غرار "الراجل اللى واقف ورا عمر سليمان"، ظهرت عشرات الصفحات على الـ "فيسبوك" عن "الست اللى ورا القذافى" سخرية من الرئيس الذى كان يحرص على أن يكون حرسه الخاص من النساء فقط كما برزت أيضا صفحات تناولت "توك توك القذافى" سخرية من السيارة الصغيرة التى كان يستقلها القذافى وألقى من داخلها أقصر خطاب فى تاريخه وربما فى تاريخ الخطابات الرسمية، ليؤكد فيه أنه حى يرزق فى مكان آمن نافيا شائعات اغتياله وقتها.


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 11:10 pm